الإثنين , يناير 21 2019
الرئيسية / سحر المحبة / ايات المحبة والتهييج

ايات المحبة والتهييج

ايات المحبة والتهييج .

 

ايات المحبة والتهييج
ايات المحبة والتهييج

 

ايات المحبة والتهييج هي الركن الآمن الذي يلجئ إليه العقلاء من الباحثين عن أساليب

وطرق للمحبة والتهييج وما يختص بها من أساليب سحر وتسخير جن وخدمات تهييج وشغل

فكر وسلب نوم، أقل فائدة قد تنالها من معرفة ايات المحبة والتهييج هو ثواب القراءة للقرآن

الكريم وما يستقر في النفس من حسناته.

 

لا شك أن القرآن الكريم به خير الدارين وخبر الثقلين وما من أحد ينكر فضل القرآن الشريف وفضل آياته،

وتعلمنا من السنة النبوية فضل السور مثل: سورة يس، وسورة البقرة، والإخلاص، وفي كلٍ خير، ونحترم

رغبة متابعينا الكرام وزوار موقعنا المهتمين بمعرفة ايات المحبة وتهييج الزوج

ونتعرف معًا على فائدة للمحبة من القرآن الكريم آمنة تمامًا.

 

ايات المحبة والتهييج بسرعة .

 

أخذنا مما تعلمناه من الشيخ الروحاني أبو موسى المغربي أن فضل القرآن لا أحد يتخيله، ويبقى هذا

الفضل الكبير سر العارف وخبره، ومن أساليب التعلم والارتقاء هو العهد والمداومة على قراءة سورة معينة

وحفظها والنطق بها إضمارًا وجهرًا يجعلك ترى فيها ما لا يراه غيرك ويفتح الله بصيرتك بها، وعندها لن تستطيع

أن تمنع نفسك من بقية سور القرآن فتصبح عارف بفضله، وشريف بشرف ربك الذي وهب

لك فعليكم بالقرآن وعند الحاجة اطلب القراءة على النية ولا تنوي إلا خير.

 

ايات المحبة والتهييج للزوج والزوجة.

 

معصية كبيرة وكفر صريح أن نجعل في القرآن الكريم ما ليس فيه، ولا يوجد في القرآن الكريم ما صنفه العلماء

على أنه ايات تهييج، ولكن الثابت أن القرآن فيه علاج، وهذه مجموعة من ايات المحبة والتهييج تكتبها بمسك

وزعفران وتحملها، أو تتلوها على ماء وتشرب منها أنت وزوجك، أو تقرأها على نية خير، وتداوم عليها لمدة

أسبوع فهي فائدة عظيمة، ولو استخدمتها للمحبة فاقرأها على ماء واشرب منه كما أوضحنا وإن أردتها

للتهييج فاستخدمها كما في الفائدة التالية، وهي من حكمة الشيخ الروحاني أبو موسي المغربي.

 

استخدام ايات المحبة والتهييج فائدة.

 

متابعينا الكرام هذه فائدة اجتهاد وفنوحات الشيخ الروحاني أبو موسى المعربي عن ما تسمونه

ايات المحبة والتهييج والطريقة تضم عوامل التهييج والمحبة في وقت

واحد ولا نسامحك لو استخدمها في غير محبة تهييج الزوج والزوجة.

 

ونحتاج إلى بطرمان عسل نحل نقي وطبيعي100/100، و20 جرام غذاء ملكات النحل، وملعقة صغيرة من الزنجبيل،

وتخلط المكونات كلها في العسل وأتنت على طهارة لتكن النية مجتمعة على المحبة والتهييج بين الزوج والزوجة

بفضل ايات القرآن الكريم يتقبل منك الله وتكون المحبة والعلاقة الحميمة المناسبة بين الزوج وزوجته.

تربط البطرمان في قماشة بيضاء في نهار الجمعة، وتقرأ عليه الايات الآتية، وهكذا في كل ليلة

على نفس النية لمدة سبع أيام –كما قلنا- ثم يأخذ منه على الريق ملعقة للزوج وأخرى

للزوجة تحصل المحبة والهيياج بفضل الله، وهذه هي الآيات الكريمة.

 

آل عمران: 14 ” زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ

وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ “

 

(البقرة: 165) “وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ ۖ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ

حُبًّا لِّلَّهِ ۗ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ “

 

(آل عمران:31) “قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ”

 

(آل عمران:103) “وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ

بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ”

 

(آل عمران:159) ” فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ

عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ”

 

(آل عمران:188) “لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوا وَّيُحِبُّونَ أَن يُحْمَدُوا بِمَا

لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُم بِمَفَازَةٍ مِّنَ الْعَذَابِ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ “

 

(المائدة:54) “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى

الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ “

 

(الأنفال: 62-63) “وَإِن يُرِيدُوا أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ ۚ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ (62) وَأَلَّفَ بَيْنَ

قُلُوبِهِمْ ۚ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَّا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ ۚ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ “

 

(يوسف:30) “وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَنْ نَفْسِهِ ۖ قَدْ

شَغَفَهَا حُبًّا ۖ إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ”

 

(الحجر:47) “وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَىٰ سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ “

 

(الكهف: 99) “وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا”

 

(مريم: 96) “إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَٰنُ وُدًّا “

 

(طه: 39) “أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ ۚ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَىٰ عَيْنِي”

 

(الروم: 21) “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ “

 

(ص: 32) “فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّي حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ “

 

(الشورى: 29) “وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن

دَابَّةٍ ۚ وَهُوَ عَلَىٰ جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ”

 

(محمد: 5) “سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ”

 

(الممتحنة: 7) “عَسَى اللَّهُ أَن يَجْعَلَ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الَّذِينَ عَادَيْتُم مِّنْهُم مَّوَدَّةً ۚ وَاللَّهُ قَدِيرٌ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ”

 

(الصف: 13) “وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ”

 

(العاديات: 8) “وَإِنَّهُ لِحُبِّ الْخَيْرِ لَشَدِيدٌ”

 

بعد أن تم توضيح الطريقة والآيات التي نتبارك بها وبفضل تلاوتها ننال الثواب بأمر الله، ولو كان

لك استفسار حول ايات المحبة والتهييج اتركه في تعليق وسنرد عليكم.

 

#ايات المحبة والتهييج

عن admin

شاهد أيضاً

يا ودود للمحبة

يا ودود للمحبة

يا ودود للمحبة .     يا ودود للمحبة معناه استخدام سر اسم الله العظيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.